فوز هزيل لبورتو على أرسنال في دوري أبطال أوروبا

أبطال أوروبا منذ 8 سنوات و 6 شهور 477
فوز هزيل لبورتو على أرسنال في دوري أبطال أوروبا

 
 
 
حقق بورتو البرتغالي فوزا صعبا وهزيلا 2/1 على ضيفه أرسنال الإنجليزي مساء أمس الأربعاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأصبح بورتو مهددا بالخروج المبكر من البطولة حيث يحتاج أرسنال من أجل التأهل لدور الثمانية إلى الفوز بهدف نظيف في مباراة الإياب على ملعبه.

وتقدم سيلفستر فاريلا بهدف لبورتو في الدقيقة 11 ثم تعادل المهاجم الإنجليزي العملاق سول كامبل لأرسنال في الدقيقة 18 ولكن فالكاو جارسيا سجل هدف الفوز الثمين لبورتو في الدقيقة 51 من المباراة.

ويدين بورتو بالفضل الكبير في هذا الفوز لأخطاء لوكاز فابيانيسكي حارس مرمى أرسنال حيث جاء الهدف الأول لبورتو إثر تمريرة من فاريلا أكملها لوكاز إلى داخل مرماه بينما جاء الهدف الثاني إثر خطأ منه أيضا في التصدي لإحدى الكرات حيث هيأها أمام هجوم بورتو ليسددها فالكاو دون عناء إلى داخل الشباك.

وخاض اللاعب المخضرم كامبل هذه المباراة بدلا من زميله الفرنسي وليام جالاس ولكن فالكاو كشف افتقاد كامبل للسرعة المطلوبة وذلك عندما انقض على الكرة وخطفها من أمامه في الدقيقة الثانية من المباراة.

والمباراة هي الأولى لكامبل مع أرسنال في البطولة الأوروبية منذ أن سجل هدفا للفريق في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2006 .

وشهدت الدقائق الأولى بعض الخطورة على مرمى أرسنال بسبب الاهتزاز في دفاع الفريق وكادت أن تسفر عن أهداف مبكرة.

وبالفعل ترجم بورتو هذه الخطورة إلى هدف التقدم في الدقيقة 11 بعدما تفوق لاعبه فاريلا على جايل كليتشي لاعب أرسنال ولعب الكرة عرضية وحاول فابيانسكي تشتيتها بعدما فشل الدفاع في التعامل معها ولكنه حولها إلى داخل مرماه.

واستعاد أرسنال توازنه سريعا وبدأ في البحث عن هدف التعادل وكادت تسديدة لاعبه نيكلاس بيندتنر تسفر عن هذا الهدف في الدقيقة 18 ولكنها خرجت إلى ركنية.

ومع لعب الضربة الركنية وصلت الكرة إلى توماس روزيكي بجوار القائم البعيد فلعبها روزيكي ليعيدها أمام المرمى قبل أن يحولها كامبل دون عناء إلى داخل شباك بورتو ليكون الهدف الأول له في فترته الثانية مع أرسنال.

ونجح فابيانسكي في التكفير عن أخطائه من خلال التصدي لعدد من التسديدات القوية التي أطلقها لاعبو بورتو ومنهم روبن مايكل.

وفي المقابل تصدى هيلتون دا سيلفا لضربة رأس رائعة من بيندتنر ليخرجها هيلتون من فوق العارضة.

وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لروزيكي في بداية الشوط الثاني بعدما سقط على الأرض داخل منطقة الجزاء إثر إعاقة من ألفارو بيرييرا.

ولكن بورتو نجح مجددا في استغلال أخطاء فابيانسكي لتسجيل الهدف الثاني.

وبدا الغضب على لاعبي أرسنال ومديرهم الفني الفرنسي آرسين فينجر الذي دخل في نزاع مع الحكم السويدي مارتين هانسون الذي أدار اللقاء.

ومع هذا التوتر ، فشل أرسنال في تسجيل هدف التعادل ليصبح مطالبا بتحقيق الفوز في مباراة الإياب على ملعبه.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -