بفضل دروغبا الافيال بالمربع الذهبي لكاس الامم الافريقية

كاس الامم الافريقية 2013 . midoo87 منذ 6 سنوات و 8 شهور 508 0
بفضل دروغبا الافيال بالمربع الذهبي لكاس الامم الافريقية
أوقف الأفيال مغامرة منتخب غينيا الاستوائية وأطاح المنتخب الإيفواري بأصحاب الأرض من دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية الثامنة والعشرين المقامة حاليا في غينيا الاستوائية والغابون بعدما تغلب على منتخب غينيا الاستوائية 3/صفر السبت في ثاني مباريات دور الثمانية للبطولة.

واكتفى أفيال كوت ديفوار بثلاثية نظيفة وحققوا فوزا ثمينا بأقل مجهود ليواصلوا زحفهم إلى الأمام في البطولة حيث حجز الفريق الإيفواري مقعده في المربع الذهبي للبطولة.

ويلتقي الفريق في المربع الذهبي بالفريق الفائز من المواجهة المرتقبة غدا بين منتخبي الغابون ، صاحب الأرض الآخر ، ومالي.

وودع منتخب غينيا الاستوائية البطولة من دور الثمانية وذلك بعد عروض جيدة في أول مشاركة له بالنهائيات.

وأنهى المنتخب الإيفواري الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله ديدييه دروغبا في الدقيقة 36 بعدما أهدر ضربة جزاء لفريقه في الدقيقة 29 .

وفي الشوط الثاني أضاف دروجبا الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 69 قبل أن يطلق يايا توريه رصاصة الرحمة على أصحاب الأرض بهدف ثالث في الدقيقة 81 .

وكما كان متوقعا ، سيطر المنتخب الإيفواري على مجريات اللعب في بداية اللقاء حيث كان الفريق الأفضل انتشارا والأكثر هجوما وحاصر أصحاب الأرض داخل منطقة الجزاء معظم الوقت.

ولجأ أصحاب الأرض للحذر والتحفظ الدفاعي انتظارا للفرصة المناسبة ونجحوا في التصدي للعديد من محاولات الأفيال لاختراق منطقة الجزاء.

وتخلى منتخب غينيا الاستوائية عن تحفظه الدفاعي تدريجيا وبدأ في البحث عن بعض الفرص لتخفيف الضغط على حارس مرماه ولكن محاولاته لم تكن بالخطورة المطلوبة أمام المرمى الإيفواري.

وسنحت أخطر فرصة للمنتخب الإيفواري في الدقيقة 23 ولكن الكرة ارتدت من أقدام الدفاع أكثر من مرة قبل أن يطيح بها الهجوم الإيفواري إلى خارج الملعب.

واحتسب الحكم إيدي ماييه ضربة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 28 لصالح اللاعب الإيفواري ديدييه زوكورا.

وتقدم دروغبا لتسديد ضربة الجزاء في الدقيقة 29 حيث لعبها على يمين حارس المرمى الذي نجح في التصدي لها وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.

ورغم إهدار ضربة الجزاء ، واصل المنتخب الإيفواري سيطرته على مجريات اللعب مع بعض المناوشات الهجومية من منتخب غينيا الاستوائية.

ونجح دروغبا في تعويض فريقه عن ضربة الجزاء الضائعة بهدف التقدم في الدقيقة 36 اثر هجمة إيفوارية سريعة أخطأ روي دي غراسيا في التصدي لها وإبعاد الكرة لتتهيأ أمام دروجبا الذي اخترق منطقة الجزاء وكاد يسقط على الأرض ولكنه استعاد اتزانه وراوغ اثنين من المدافعين قبل أن يسدد الكرة في الزاوية الضيقة على يمين حارس المرمى ليكون هدف التقدم الثمين.

وكاد حارس المرمى الإيفواري يكلف فريقه غاليا في الدقيقة 40 عندما فشل في التقاط كرة عالية اثر تمريرة عرضية من ناحية اليسار ولكن الحظ سانده وتدخل مع الدفاع في إنقاذ الموقف.

وتصدى الحارس الإيفواري بصعوبة بالغة لتسديدة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 44 ليحافظ على تقدم الأفيال مع نهاية الشوط الأول.

وفاجأ المنتخب الإيفواري الجميع بترك زمام المباراة لأصحاب الأرض مع بداية الشوط الثاني الذي شهد تحولا تاما في الأداء حيث أصبح منتخب غينيا الاستوائية هو الأفضل والأكثر هجوما.

ولكن فارق الخبرة ظل لصالح المنتخب الإيفواري ففشل أصحاب الأرض في هز الشباك بينما شكلت الهجمات الإيفوارية القليلة للغاية خطورة فائقة على مرمى غينيا الاستوائية.

وبينما ظن المتابعون للقاء أن هدف التعادل في الطريق ، فاجأ دروجبا الجميع بهدفه الثاني وهو الثاني للأفيال في المباراة وذلك في الدقيقة 69 .

وجاء الهدف اثر ضربة حرة لعبها يايا توريه وارتقى لها دروجبا عاليا وسددها كالسهم إلى داخل شباك غينيا الاستوائية ليقضي على آمال أصحاب الأرض تماما.

ونال يايا توريه المكافأة على الأداء الرائع الذي قدمه في البطولة الحالية وسجل هدفا رائعا في الدقيقة 81 عندما سدد الكرة من ضربة حرة احتسبت للفريق خارج منطقة الجزاء في مواجهة المرمى ليضعها بمهارة فائقة في المقص على يسار حارس مرمى غينيا الاستوائية.

وباءت جميع محاولات منتخب غينيا الاستوائية لتعديل النتيجة وتسجيل هدف حفظ ماء الوجه في الدقائق الأخيرة بالفشل لينتهي اللقاء بفوز مستحق لأفيال كوت ديفوار.

 
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -