بوفون : مشاعر 2006 تتكرر , وأسبانيا تملك الأفضليه

يورو 2012 منذ 5 سنوات و 4 شهور 1186
بوفون : مشاعر 2006 تتكرر , وأسبانيا تملك الأفضليه

بوفون في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة النهائية ليورو 2012 يشعر بنفس العاطفة التي شعر بها قبل المباراة النهائية لـ مونديال 2006 ,  ويشيد بقوة المنتخب الاسباني.
 
حيث بدأ مؤتمره الصحفي قائلا : " واضح بآنه هناك نفس المشاعر التي احسست بها قبل نهائي مونديال 2006 بغض النظر اذا كانت المباراة ستكون لها النهاية نفسها ام لا ، علينا ان ننتظر ونرى النهاية ، عند بدء بطولة على هذا المستوى العالي بالتآكيد لا بد من ان يكون هناك اوجه شبه مع بطولات اخرى ".
 
 
بعد نهاية مباراتي ايطاليا امام اسبانيا وكرواتيا ، قال بوفون حينها بآن ايطاليا لن تفوز بلقب اليورو :
 
" قلت ذلك لآنه حينها بدآت تـُظهر البطولة منتخبا ما لديه افضلية على الاخرين ، والمشكلة الوحيدة بآن هذا المنتخب هو نفسه الذي سنواجه غدا في النهائي ، عموما المباراة ستبدأ والنتيجة تعادل 0/0 ، اسبانيا تملك العديد من الابطال بدئا من الحارس للمدافعين ومرورا بخط الوسط وانتهاء بالهجوم مما يجعلك من الصعب ان تتنبأ اين مكمن الخطر ودون نسيان اي لاعب شارك مع اسبانيا في سنوات المجد الذهبية الاخيرة ، اسبانيا تسيّدت كرة القدم العالمية مؤخرا لذلك اهنئهم ، ولكن من الافضل والاكثر عدالة مواجهة اسبانيا بآفضل فورمة لها لذلك آمل ان
يكون الجميع مستعد ".
 
و أكمل قائلا : " اسبانيا لديها فرصة اكبر للفوز فبعد اربع اعوام من الانجازات لديهم ثقة كبير بالنفس ، ايطاليا كانت مفاجآة في هذه البطولة ونآمل باستمرار مفاجئتنا للجميع حتى النهاية "
 
 
بوفون اعترف بآن المنتخب الايطالي غيّر نهجه في هذه البطولة واصبح واحد من اكثر منتخبات يورو 2012 مقدما للعب الممتع :
" على الرغم من فوزنا بآربع كؤوس عالم .. جاءت تلك البطولات في وقت كنا بحاجة فيه الى التواضع , المدرب برانديللي كان مميزا وهو يوّجهنا نحو الاتجاه الصحيح "
 

اسبانيا تلعب تحت الضغط كونها مطالبة بصناعة التاريخ لتكون اول منتخب يفوز بثلاث بطولات كبرى متتالية اليورو ثم كآس العالم ومن ثم اليورو من جديد ، ولكن بوفون يرى الامور من ناحية اخرى ويقول بآن هذا لا يشكل ضغطا عليهم .
 
حيث تحدث قائلا : " لو كنت بدلا منهم سآكون سعيدا واكثر ثقة بالنفس عندما العب نهائي الغد بعد الفوز ببطولتي اليورو وكآس العالم لان هذه التجربة عاشوها من قبل وربما تمنحهم هذه ميزة طفيفة "
 
الصحفيين سآلوا بوفون عن ايكر كاسياس حارس المنتخب الاسباني , و أجاب قائلا :  " حارس كبير وانا معجب به كثيرا ، انا فخور لتواجدي هنا كون في العام الماضي انخفض تصنيفي كثيرا بين الحراس الافضل في العالم والآن علي ان اكون على قدر المسؤولية ".
 
 
ايطاليا تصل الى المباراة النهائية لبطولة كبرى تماما كما هو الامر مع فضيحة 82 وفضيحة 2006 والان فضيحة الكالتشيو سكوميسي :
 
" هناك شيء خاص بالعقلية الايطالية بغض النظر اننا نحب الثرثرة ، ولكن الايطاليون يتمتعون بالمسؤولية ويقدّرون القميص الذين يرتدونه ويعتبرونه فوق اي شيء آخر . ان نرفع علمنا ونجعل شعبنا فخور بنفسه هذا هو مفتاح اساسي بالنسبة لنا ، نحن نميل لخلق مجموعة بعقلية واحدة وهذا هو سر قوتنا "
 
بالوتيلي اظهر بآنه يملك حس المسؤولية داخل معسكر ايطاليا وبوفون يشرح لنا السبب : " ماريو لعب بشكل جيد للغاية لانه قبل كل شيء هو لاعب يتمتع بخصائص كبيرة ، وثانيا لانه دخل الى مجموعة فيها العديد من الابطال سواء من الناحية الانسانية او الكروية ، ولآنه وجد مدرب مثل مدربنا الذي دائما حاول ان يستخرج افضل اداء ممكن من بالوتيلي ، الفضل بنجاح بالوتيلي يعود الى ماريو نفسه لانه حارب من اجل ذلك واراد هذا ".
 
 
احد الصحفيين قال لبوفون بآنك تغني النشيد الايطالي بكثير من العاطفة والجرينتا : " نعم صحيح ، اغني النشيد الوطني بكثير من العاطفة والهيبة بنفس الوقت ، لاني مهتم ومعني بالامر لانه ايطاليا بلادي ، لانه البلد الذي خسرت لآجله اثنين من اجدادي في الحرب ، لذلك هذا اقل ما يمكنني فعله من اجل الاعتراف بفضل بلدي ".
 
بوفون سُئل عما اذا كان صحيح بآن اليوفينتوس هو من اعطى الاساس المتين لهذا المنتخب و أجاب : " من المفيد ان تملك مجموعة وعدد من اللاعبين يلعبون بنفس الفريق ويعرفون بعضهم البعض وهذا يسهل من عمل المدرب ايضا ، بغض النظر اذا كان هولاء اللاعبين قادمون من نادي يوفينتوس او ميلان او روما او اي نادي آخر "
 
 
وايضا تم سؤال بوفون لماذا الاندية الايطالية دائما تعاني في دوري ابطال اوروبا مقارنة بالاندية الانجليزية
و أجاب :" على الرغم من الكعب العالي للمنتخب الايطالي مقارنة بالمنتخب الانجليزي ؟ " ان تملك دوري تنافسي لا يعني بآنك تملك لاعبين تنافسيين ، انجلترا منذ بضعة سنوات تُظهر كرة قدم رفاهية على مستوى الاندية ، ويُمكن للاندية هناك ان تنفق الملايين العديدة في شراء اللاعبين ، لهذا السبب اعتقد بآن الانجليز لم يعد يشعرون بالانتماء لدوريهم مع العولمة الحاصلة في كرة القدم ، وباستطاعتي ان اقول بآن الانجليز غير محظوظين فهم خرجوا من هذه البطولة عن طريق ضربات الجزاء التي كانت عبارة عن خيط رفيع بين النجاح والفشل "
 
هذه كانت كلمات قائد المنتخب الايطالي قبل النهائي المرتقب اليوم فهل سيرفع كأس الأمم الأوروبيه كما فعلها مع اليوفي عندما توج بالاسكوديتو !

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -