حسام حسن : لن أستدعي اللاعبين المعتذرين عن منتخب الأردن .. و"البركة" في الموجودين!

الكرة العربية منذ 4 سنوات و 10 شهور 556
حسام حسن : لن أستدعي اللاعبين المعتذرين عن منتخب الأردن .. و
التشكيلة ستخضع لتعديلات طفيفة حال لم تنجح محاولاتنا في اعادة مشاركة "الموقوفين"!
الإستعداد للملحق العالمي يبدأ "24" اكتوبر.. وسنعسكر في قطر أو الإمارات
نعتمد بتفريغ "المحترفين" على العلاقات الوطيدة التي تربط الأردن مع الكويت والسعودية
قدر المصري حسام حسن المدير الفني لمنتخب الأردن اهتمام ومتابعة جماهير الكرة الأردنية بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بمشوار إعداد النشامى للمشاركة في الملحق العالمي المؤهل لمونديال البرازيل المقرر العام المقبل.
 
وأضاف حسن خلال حديثه لهاتف برنامج الحصاد الرياضي الذي بثته قناة الأردن الرياضية الليلة وأداره الزميل أحمد الخلايلة :"الإهتمام الجماهيري بمنتخب الأردن عامل ايجابي ، فهذه الجماهير كانت وستبقى سببا رئيسا فيما حققه المنتخب من إنجازات".
 
وقال حسن :"اجتمعنا مع الأمير علي بن الحسين والمسؤولين بالإتحاد الأردني لمناقشة خطة الإعداد التي وضعتها بعد أيام من انتهاء مباراتنا أمام أوزبكستان في الملحق الآسيوي".
 
وأوضح حسن :"سيبدأ أول تجمع للاعبي منتخب الأردن يوم الخامس من اكتوبر استعدادا لمواجهة الكويت وديا يوم التاسع منه والتي تأتي كمحطة تحضير أخيرة لإستضافة منتخب سلطنة عمان يوم "15" منه في الجولة الثالثة لتصفيات كأس آسيا".
 
وقال حسن :"سيتم لعب أسبوعين من بطولة دوري المحترفين بعد مباراة سلطنة عمان ثم يخضع لاعبو المنتخب للتجمع اعتبارا من يوم "24" اكتوبر استعدادا للملحق العالمي".
 
وتابع :"تمت مراسلة نحو "13" دولة لتأمين لقاءات ودية للمنتخب الأردني ومعظمها كان من دول أمريكا الجنوبية وأفريقيا على اعتبار أنها الأقرب لمستوى منتخبي الأوراجواي أو الأكوادور واللذان سنواجه أحدهما في الملحق العالمي ، ونحن لا نزال ننتظر ردود هذه الدول".
 
وقال :"ربما نخوض مباراة ودية خارج الأردن في المعسكر التدريبي الذي سنقيمه في الإمارات أو قطر".
 
وأكمل :"قبل مباراة أوزبكستان كنا نتطلع لخوص عدة لقاءات ودية حيث تمت مراسلة العديد من الدول لكننا لم نجد الموافقة منها قبل أن نعتذر عن لقاء العراق في ظل غياب الجدوى الفنية كون اللاعبين الأردنيين المحترفين في الخارج لم يشاركوا في تلك المباراة".
 
وأكد حسن أن المعاناة تكمن في المرحلة المقبلة وبخاصة أن اللقاءات الودية التي سنخوضها استعدادا للملحق العالمي ستكون خارج أيام الفيفا وبالتالي صعوبة مشاركة لاعبينا المحترفين في الخارج في هذه المباريات.
 
وقال حسن :"نعول على علاقات الإتحاد الأردني ممثلا بالأمير علي مع المسؤولين ورؤساء الأندية في السعودية والكويت والتي يواجد فيها كافة اللاعبين الأردنيين المحترفين، وأعتقد بأن المسؤولين في السعودية والكويت سيدعمون المشاركة الأردنية في الملحق بإعتباره ممثل العرب الوحيد في آسيا، وأتصور بأنها ستتجاوب مع ذلك".
 
وحول مقدار التغييرات التي ستصيب تشكيلة المنتخب بالمرحلة المقبلة ، قال حسام :"اللاعبون الذين تم اختيارهم مؤخرا كانوا قمة في الإخلاص وسنعمل على أن يتواجدوا معنا بالمرحلة المقبلة لكن التشكيلة ستشهد تغييرات طفيفية في ظل وجود لاعبين مصابين كأنس بني ياسين وربما عمار أبو عمارة ، كما أن عقوبة الإيقاف بسبب الإنذارات بحق عامر شفيع وعامر ذيب ومحمد الدميريستفرض علينا ايجاد حلول جديدة  رغم أن الإتحاد الأردني سيحاول جاهدا شطب ايقاف اللاعبين الثلاثة وضمان مشاركتهم وسيبقى الإتحاد يحاول حتى لو كان الأمل ضئيلا".
 
وختم حسن حديثه عن موقفه من اللاعبين رائد النواطير وباسم فتحي اللذان اعتذارا عن الإلتحاق بتدريبات المنتخب قبل مباراة أوزبكستان الحاسمة بالملحق الآسيوي ، حيث أجاب بمنتهى الصراحة :"اعتذار اللاعب في أهم وأصعب مرحلة في تاريخ الكرة الأردنية هو أمر مرفوض، فالإنتماء والإخلاص لدي أهم من المستوى الفني للاعب ولنا أن نأخذ من عامر شفيع مثالا يحتذى وهو الذي أصر على المشاركة رغم خضوعه لعملية، وأعتقد بأن جماهير الكرة الأردنية والنقاد الرياضيين في الأردن سيوافقونني الرأي بذلك، وموضوع اللاعبين النواطير وفتحي بات منتهيا بالنسبة لي ولن يتم استدعائهما بالمرحلة المقبلة، فالبركة بالموجودين".

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -