إبراهيموفيتش يصطاد نسور بنفيكا ويقدمها وجبة دسمة لباريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا

أبطال أوروبا منذ 4 سنوات و 3 شهور 914
إبراهيموفيتش يصطاد نسور بنفيكا ويقدمها وجبة دسمة لباريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا

سحق باريس سان جيرمان منافسه بنفيكا بثلاثية نظيفة في المباراة التي جرت أحداثها على ملعب حديقة الأمراء في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

سجل زلاتان إبراهيموفيتش الهدف الأول في الدقيقة التاسعة ثم البرازيلي ماركينيوس في الدقيقة 29 وبعدها بدقيقة أحرز إبراهيموفيتش الهدف الثالث لفريقه والثاني له ليتصدر باريس سان جيرمان جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط في حين أحتل بنفيكا المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط خلف أولمبياكوس اليوناني وقبع أندرلخت البلجيكي في ذيل المجموعة.

بدأ لوران بلان اللقاء بالمهاجم الأول في الفريق زلاتان إبراهيموفيتش وبجواره إدينسون كافاني ولافيتزي وخلفهم ماتويدي وماركينيوس وتياجو موتا لزيادة الفعالية الهجومية على مرمى بنفيكا في حين كان نسور البرتغال على موعد مع تشكيلة أعتيادية وكان في المقدمة أوسكار كاردوزو مهاجم منتخب باراجوي.

فرض باريس سان جيرمان سيطرته على مجريات اللقاء مع بداية الشوط الأول رافضا ترك مساحة لبنفيكا كي يبادر بالهجمات من أجل إحراز الهدف الأول للفريق مبكرا وحل ألغاز المباراة مبكرا خشية أن يصر بنفيكا على الخروج بنتيجة ايجابية في ملعب الأمراء.

لم ينتظر باريس سان جيرمان طويلا لترجمة سيطرته على مجريات اللقاء إلى أهداف حيث سجل زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة التاسعة بعد أن استلم الكرة داخل منطقة الجزاء من جملة تكتيكة من الجهة اليسرى أنتهت عند الظهير الهولندي فان دير فيل ليمررها للنجم السويدي الخالي من الرقابة ليسجلها في المرمى بسهولة ليتقدم الأمراء بالهدف الأول.


لم تفلح محالات بنفيكا التي كانت على استحياء على مرمى سيلفاتوري سيريجو حارس باريس سان جيرمان في صنع أي خطورة حقيقية للنادي البرتغالي سرعان ما عاد وسط الملعب إلى أحضان لاعبي باريس سان جيرمان ليفرضوا أسلوب لعبهم مجددا على بنفيكا.

جاءت الدقيقة 29 من الشوط الأول لتعلن عن تسجيل الهدف الثاني لصالح باريس سان جيرمان عن طريق البرازيلي ماركينيوس الذي أستقبل كرة من جملة تكتيكة من ماتويدي أظهرت مدى العيوب الخطيرة في دفاع بنفيكا لتصل إلى اللاعب البرازيلي لم يتردد في إيداع الكرة في الشباك.

بعدها بدقيقة واحدة أستطاع زلاتان إبراهيموفيتش تسجيل الهدف الثالث لفريقه والثاني له في المباراة بعد أن سدد كرة رأسية إثر ركنية لعبها تياجو موتا ليعمق جراح بنفيكا بعد مرور نصف ساعة فقط من مجريات اللقاء.

حاول بنفيكا التماسك من أجل تسجيل أي هدف في اللقاء حتى يقرب النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وظهر المدافع لويزاو في منطقة جزاء باريس سان جيرمان من أجل أصطياد الكرات العرضية برأسه لكن لم تفلح محاولات النسور في تعديل النتيجة خلال الشوط الأول ليدخلوا عرفة الملابس وهو متأخرين بثلاثة أهداف نظيفة.

حالة من التراخي ظهرت على بنفيكا مع بداية الشوط الثاني بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها في الشوط الأول في المقابل لجأ باريس سان جيرمان  لتهدئة أجواء اللقاء وأمتصاص أي حماس يظهر على لاعبي النادي البرتغالي في بدايات الشوط الثاني.

سيطر باريس سان جيرمان على وسط الملعب بعد مرور ربع ساعة من أحداث الشوط الثاني وأتيجت أكثر من فرصة للثنائي زلاتان إبراهيموفيتش وإدينسون كافاني خلال هذا التوقيت لكن لم يحالفهما التوفيق أمام المرمى في حين تألق أرتور حارس بنفيكا في صد أكثر من فرصة حقيقة لو تم تسجيلها لما تحمل مسئولية أي منها بسبب تراخي دفاع بنفيكا في التغطية وتكرار أخطاء الشوط الأول.

قبل نهاية الوقت الأصلي بعشر دقائق هدأت أجواء اللقاء دون أن يقدم أي من الفريقين أي جديد لتنتهي المباراة بثلاثية الشوط الأول لصالح باريس سان جيرمان.
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -