عودة المنافسات لملاعب أكاديمية أسباير على مدار 10 أيام النسخة الثالثة من بطولة الكاس الدولية تحت 16 سنة من 13-

الكرة الإسبانية . ghaithd1g منذ 4 سنوات و 7 شهور 0
عودة المنافسات لملاعب أكاديمية أسباير على مدار 10 أيام النسخة الثالثة من بطولة الكاس الدولية تحت 16 سنة من 13-
دي ون جي - غيث الطباع
 
30 ديسمبر 2013 (الدوحة، قطر)
تعود بطولة الكاس الدولية تحت 16 سنة، مع بداية العام الجديد 2014، من خلال فعاليات النسخة الثالثة للبطولة التي تحتضن منافساتها ملاعب أكاديمية أسباير الخارجية على مدار 10 أيام، بين 13 و23 يناير 2014، بمشاركة أندية كروية عالمية مختلفة.
البطولة من تنظيم قنوات الكأس الرياضية، بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا لمونديال 2022، ومؤسسة أسباير زون. وتشارك فيها 10 فرق من أعرق أندية كرة القدم في العالم، بالإضافة إلى فريقي أسباير قطر وأسباير الدولي، ممثلا قطر في هذه البطولة.
وتضم لائحة الأندية المتنافسة للفوز بلقب النسخة الثالثة كلاً من عملاقي كرة القدم الإسبانية برشلونة وريال  مدريد، وباريس سان جيرمان وأوكسير الفرنسيين، وأيه سي ميلان الإيطالي، وأف سي بورتو البرتغالي.
كما يشارك مانشستر سيتي الانكليزي، وحامل لقب النسخة الثانية فلومينينسي البرازيلي عن قارة أمريكا اللاتينية، وكاشيوا ريسول الياباني عن آسيا، ولأول مرة نادي شيكاغو فاير ممثل الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى فريقين من أكاديمية أسباير.
وأعرب سعادة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، عن ثقته بأن الدورة الثالثة من هذه البطولة ستشهد نجاحاً كبيراً، بناءً على المعايير العالية المعتمدة في التنظيم، بما يضمن توفير جو من التنافس الحماسي بين اللاعبين الشباب القادمين من مختلف أنحاء العالم.
وقال: "لا شك أن قطر تستثمر بقوة لتطوير مستقبل لعبة كرة القدم في الدولة. وأثمرت هذه الجهود في تحقيق مكانة عالية، جعلت من قطر عاصمة رائدة للرياضة في العالم، من خلال خلال تنظيم العديد من الأحداث الرياضية الدولية، بما فيها هذه البطولة".
وتابع رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بالقول: "يسعى الاتحاد لتشجيع إقامة هذا النوع من المنافسات، التي تحفز الإبداع وترفع مستوى التنافس في اللعبة. وتندرج مشاركة الاتحاد القطري لكرة القدم في تنظيم بطولة الكاس الدولية تحت 16 سنة، ضمن إطار تحقيق رؤية الاتحاد 2021 والتي تعكس تطلعات رؤية دولة قطر 2030، بما يساعد في رفع اسم دولة قطر في العالم".
 
وعبّر السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا المنظّمة لمونديال قطر 2022، عن سعادته بعقد النسخة الثالثة من "بطولة الكأس الدولية للناشئين تحت 16 سنة"، قائلاً: "يسعدنا الترحيب بلاعبي كرة القدم الشباب الذين سيتواجدون للمشاركة في هذه البطولة الدولية الودية والتي ستقام على أرض الدوحة، عاصمة كأس العالم 2022".
وأضاف: "بعد 8 سنوات من الآن، يمكن أن يعود هؤلاء اللاعبون الشباب أنفسهم إلى الدوحة، ليشاركوا كلاعبين رئيسيين مع منتخبات بلادهم في نهائيات كأس العالم 2022 التي ستجري على أرض قطر بإذن الله".
 
وأوضح السيد عيسي بن عبد الله الهتمي، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ومدير عام قنوات الكأس الرياضية، عن الهدف من تنظيم هذه البطولة الدولية، قائلاً: "تعتبر قنوات الدوري والكأس إحدى القنوات العربية الرائدة في مجال الرياضة. وسبق أن فزنا بحق النقل الحصري للعديد من منافسات كرة القدم محلياً وعالمياً. ومن خلال تنظيم هذه البطولة،  فإننا نساهم في التهيئة لإستضافة مونديال 2022 من خلال تحضير اللاعبين الشباب، ومنهم القطريين، عبر هذا النوع من المنافسات الودية الحماسية، التي تبث الروح الرياضية بين المتنافسين والمتابعين في الوقت عينه".
 
ويضيف الهتمي بالقول: "إن الاستثمار في الجيل الشاب هو أنجح الاستثمارات، لأنهم يمثلون مستقبل هذا العالم. بهذا المعنى، يمكن اعتبار "بطولة الكأس الدولية للناشئين تحت 16 سنة" بمثابة المرادف الشاب لكأس العالم، بما تضمه من فرق عالمية تمثل مختلف دول العالم. في النهاية ليس لنا إلا أن نتمنى للجميع حظاً سعيداً، وليفز الأفضل".
 
 
 
سفيرا قطر
وتقدم "بطولة الكأس الدولية للناشئين تحت 16 سنة" فرصة فريدة للاعبين القطريين لاكتساب الخبرة الناتجة عن الاحتكاك مع الأندية العالمية، بما يؤهلهم ليكونوا قادرين على تقديم أفضل تمثيل للدولة في المنافسات الدولية القادمة.
وتتمثل دولة قطر في هذه البطولة بفريقين من أكاديمية أسباير ، اللذين سبق أن شاركا في الدورتين الماضيتين من البطولة، وقدما مستوى جيدا ونتائج واعدة. ففي الدورة الأولى للبطولة، عام 2012،  تم تتويج الحسن ديالو، من مشروع أسباير أحلام كرة القدم، كأفضل هداف البطولة، بينما شهدت دورة 2013 فوزاً تاريخياً لفريق أسباير على فريق ريال مدريد الإسباني، ضمن مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس في البطولة.
وعبّر السيد  إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير، عن أهمية مشاركة اللاعبين القطريين في هذا النوع من المنافسات التي تتميز بمستوى رفيع من التنظيم، بقوله: "المستفيد الأول من تنظيم هذا النوع من البطولات هي لعبة كرة القدم القطرية. فبينما تجري الاستعدادت الميدانية على قدم وساق تحضيراً لاستضافة مونديال 2022 لوجستياً، يغطي هذا النوع من النشاطات الناحية الفنية والتدريبية للفرق واللاعبين، وخاصة القطريين. وبذلك، تتوفر للاعب القطري الشاب فرصة اللعب وجهاً لوجه مع لاعبين من فرق عالمية عريقة، ما يكسبه الخبرة المطلوبة لتقديم أفضل تمثيل لبلاده في حال لعب خارج أرضه".
 
وإلى جانب الناحية الفنية للاعبين، تقدم هذه البطولة فرصة ذهبية لأكاديمية أسباير لإظهار المستوى الرفيع الذي تتمتع به  منشآتها الرياضية، والتي تتفق مع أرقى المعايير العالمية، بحسب ما يقول برافو، مضيفاً: "تفتخر أكاديمية أسباير بمنشآتها التعليمية والرياضية المتطورة، والسلسلة المتكاملة من المرافق التي تضمها، سواء على المستوى الأكاديمي من قاعات دراسية ومختبرات متطورة، أو الجانب الرياضي من ملاعبَ للتدريب ومراكز للياقة والعلاج الطبيعي وأماكن للترفيه".
 
 
 
 
جوائز مالية قيّمة
سيتم تقسيم الفرق المشاركة في "بطولة الكأس الدولية للناشئين تحت 16 سنة" إلى 4 مجموعات، تضم كل منها 3 فرق. وسيتأهل متصدرا كل مجموعة إلى دور الربع النهائي، باعتماد نظام إخراج المغلوب. ليتم في النهاية تتويج الفائز بالمركز الأول بكأس البطولة، وجائزة مادية تصل إلى 75 ألف دولار أميركي.
وبالإضافة إلى صاحب المركز الأول، تم تخصيص جوائز مالية للفائزين يقارب مجموعها الـ 248 ألف دولار، منها جائزة أفضل لاعب وأفضل حارس مرمى، وهداف البطولة، واللعب النظيف.
وسيحظى جمهور البطولة بفرصة الفوز بعدد من الجوائز القيمة تصل إلى 5 الاف دولار يومياً. وسيتم في كل يوم من أيام البطولة اختيار أفضل يافطة تشجيع وأفضل زي للمشجعين. وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم محلات فيفتي وان إيست بتقديم 10 أجهزة بلاي ستيشن 4 خلال سحب سيقام في الحفل الختامي لمنافسات البطولة.
وحول هذا الموضوع، تحدث السيد ورد عبدالله، عضو اللجنة العليا المنظمة ورئيس الاتصال والعلاقات العامة للبطولة، قائلاً: "الحضور الجماهير أحد عوامل نجاح كل بطولة، ولهذا السبب قررنا في النسخة الثالثة من بطولة الكاس الدولية تخصيص تلك الجوائز التحفيزية تشجيعا للجماهير، ونتطلع لحضور جماهيري مميز خلال نسخة هذا العام 2014 ."
 
وكان ختام دورة 2013 "مسكاً" على فريق نادي  فلومينينسي  البرازيلي، الذي فاز بكأس البطولة، متخطياً حامل لقب النسخة الأولى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي. ولاقى هذا الفوز احتفاءً كبيراً في البرازيل، من قبل اللاعبين الكبار والإعلام وعامة الجمهور، الذين هللوا لهذا الإنجاز الكبير، معتبرين البطولة بمثابة "كأس العالم للناشيئن".
ويُشار إلى أن الدورتين السابقتين للبطولة قد شهدتا نجاحاً كبيراً، كما لاقت صدى عالمياً لافتاً، خاصة مع مشاركة لاعبين ناشئين من المشاهير، منهم لاعب وسط فريق باريس سان جيرمان الفرنسي أدريان رابيوت، الذي جذب الأنظار خلال مشاركته في البطولة، حتى أبدت أندية عريقة رغبتها بضمه إلى صفوفها خلال فترة الانتقالات الشتوية، من بينها ناديي توتنهام وأرسنال الإنجليزيين. إلا أن فريق باريس سان جيرمان يبحث التفاوض مع رابيوت لتمديد عقده الذى ينتهي فى 2015.
 
المجموعات
 
المجموعة الأولى
باريس سان جيرمان الفرنسي
برشلونة الاسباني
كاشيوا ريسول الياباني
 
المجموعة الثانية
أسباير الدولي القطري
أف سي بورتو البرتغالي
ريال مدريد الإيطالي
 
المجموعة الثالثة
أيه سي ميلان الإيطالي
أوكسير الفرنسي
فلومينينسي البرازيلي
 
المجموعة الرابعة
أسباير قطر القطري
مانشستر سيتي الانكليزي
شيكاغو فاير الأمريكي
 
فاز بالدورة الثانية
المركز الأول: فريق فلومينينسي البرازيلي
المركز الثاني: فريق باريس سان جيرمان الفرنسي
المركز الثالث: فريق بوكاجونيورز الارجنتيني
 
قناة الدوري والكأس
انطلقت في 28 أبريل 2006، لتكون القناة القطرية الرياضية الثانية في قطر بعد الجزيرة الرياضية.  جذبت عدد كبير من المشاهدين لتغطياتها المميزة للرياضة القطرية، وبخاصة كرة القدم. كما بثت دورة الألعاب الآسيوية 2006 في الدوحة. تغطي حالياً مباريات المنتخبات الخليجية والعربية بشكل عام، كما تنقل بطولات عديدة منها تصفيات كأس العالم وكأس آسيا وكأس الخليج، حتى صارت من القنوات الأكثر شعبية في الخليج العربي.
حصلت القناة على جائزة أفضل قناة رياضية في الخليج العربي لعام 2007، وحصل خالد جاسم مقدم برنامج "المجلس" على جائزة أفضل مذيع عربي.
كما حصلت القناة على جائزتين في جوائز بروماكس بنك دلتا آسيا الذي عقد في نيويورك في يونيو 2008.
 
 
 
 
الجوائز
المركز الأول: كأس البطولة، الميداليات الذهبية ومبلغ 75 ألف دولار.
المركز الثاني: الميداليات الفضية ومبلغ 40 ألف دولار.
المركز الثالث: الميداليات البرونزية ومبلغ 25 ألف دولار.
المركز الرابع: 20 ألف دولار.
المركز الخامس: 15 ألف دولار.
المركز السادس: 10 ألاف دولار.
المركز السابع: 9 ألاف دولار.
المركز الثامن: 8 ألاف دولار.
المركز التاسع: 7 ألاف دولار.
المركز العاشر: 6 ألاف دولار.
المركز الحادي عشر: 5 ألاف دولار.
المركز الثاني عشر: 4 ألاف دولار.
أفضل لاعب في المباراة: 1000 دولار في كل مباراة.
أفضل لاعب في البطولة: 3000 دولار.
هداف البطولة: 3000 دولار.
أفضل حارس: 3000 دولار.
جائزة اللعب النظيف: 3000 دولار.
 
 
 
الرعاة والشركاء
الراعي البلاتيني
بنك قطر الوطني
الرعاة الذهبيون
شركة المتحدة للتطوير
قطر فيجون للإنتاج الإعلامي
الراعي الفضي
مدرسة كامبريدج
الشركاء الرسميون
أكاديمية أسباير
دي اتش ال
شركة غالف كرافتس
الأكاديمية الوطنية للتدريب التخصصي
سوني بلاي ستيشن 4
الناقل الرسمي
الخطوط الجوية القطرية
شريك العلامة التجارية
The Look Company
شريك التواصل الاجتماعي
Netizency
وكالة الأخبار الرياضية الرسمية
Sntv
الفندق الرسمي للبطولة
ريتز كارلتون الدوحة
وكالة السفر الرسمية
المناعي للسفريات
المشروب الرسمي
كوكاكولا
 
التعليقات (1)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


guests
What’s the exc  . منذ 1 سنة و 4 شهور

What’s the exchange rate for euros? multiple guys? yes ive dun that. wait … like two guys at a time? no ive neva dun th0o2#8&3a;.ltl how dumb can u be??