لاعب التنس الإماراتي عمر بهروزيان يكمل استعداداته للمشاركة في كأس ويلسون أبوظبي

رياضة منذ 3 سنوات و 3 شهور 651
لاعب التنس الإماراتي عمر بهروزيان يكمل استعداداته للمشاركة في كأس ويلسون أبوظبي

دي ون جي - غيث الطباع
 
 
أكد لاعب التنس الإماراتي عمر بهروزيان على تصميمه ورغبته بالفوز بلقب فئة الرجال ضمن بطولة كأس أبوظبي ويلسون التي تقدمها هيلث بوينت، أول بطولة تنس للهواة تقام هذا العام والتي بدأت منافساتها يوم 24 يناير وتستمر حتى 15 فبراير 2014 في مدينة زايد الرياضية.
 
وكان بهروزيان، المصنف أولاً على مستوى الإمارات، قد استكمل تحضيراته البدنية للمشاركة في فئة الرجال التي ستبدأ منافساتها خلال عطلة هذا الأسبوع، وذلك بعد عودته من المشاركة في إحدى بطولات التنس التي أقيمت في المملكة المتحدة، والتي شهدت أفضل أداء قدمه منذ فترة طويلة.
 
وصرح بهروزيان عن مشاركته في بطولة كأس ويلسون أبوظبي: "أسعى للفوز في جميع بطولات التنس التي أشارك فيها، وبالتأكيد فإن هذا ينطبق أيضاً على مشاركتي في كأس ويلسون أبوظبي. أنا راضٍ تماماً عن الأداء الذي قدمته في المملكة المتحدة مؤخراً، وما زلت أستمتع بممارسة رياضة التنس، لذلك أتطلع للمشاركة بهذه البطولة".
 
ويعتبر بهروزيان المرشح الأبرز للفوز بلقب فئة الرجال لهذا العام، وذلك بعد تعرض اللاعب بيتر ويسلز، حامل اللقب السابق، لإصابة في ركبته منعته من المشاركة في دورة العام الحالي: "من المؤسف عدم تمكن بيتر من المشاركة في هذا العام. إنه لاعب مميز، ونحن نكن لبعضنا احتراماً كبيراً. لا يشارك بيتر بالعديد من البطولات بسبب انشغاله في تدريب لاعبين آخرين، ولكن المباريات التي تضعنا في مواجهة بعضنا البعض تكون دائماً عالية المستوى".
 
ويتوقع بهروزيان مواجهة منافسة شديدة خلال البطولة، رغم عدم تمكن منافسه الأبرز من الاشتراك، حيث تشهد البطولة مشاركة زميله واللاعب المصنف ثانياً في الإمارات، حمد عباس الجناحي، الذي يأمل في التغلب على أستاذه للمرة الأولى.
 
قال بهروزيان: "تربطني مع حمد صداقة قوية. ورغم أنه لم يتمكن من التغلب عليّ حتى الآن، فيتوجب أن لا نقلل أبداً من قدرات المنافسين في لعبة التنس. لدينا مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب الذين ينتظرون الفرصة المناسبة لإظهار مهاراتهم. وقد تعلمت خلال السنوات السابقة أنه كلما ازداد نجاح اللاعب، فإن اللاعبين المنافسين يبدون رغبتهم بالفوز عليه لإثبات قدراتهم".
 
وأضاف قائلاً: "كما تشهد دولة الإمارات حضور مجموعات جديدة من المدربين بشكل دائم، ولا يمكن معرفة مستوى هؤلاء المدربين إلى أن يشاركوا بإحدى البطولات المفتوحة، مثل كأس أبوظبي ويلسون التي تقدمها هيلث بوينت".
 
وإلى جانب بهروزيان والجناحي المصنفين أولاً وثانياً في الإمارات، يشارك في البطولة أيضاً عدد من اللاعبين المعروفين مثل اللاعب الهولندي روي دي فالك، الذي ينتمي إلى عائلة رياضية تضم لاعب التنس الدولي روبن هاسي المصنف 45 عالمياً.
 
كما ستتجه الأنظار في البطولة إلى كيرك ريبوياس، 19 سنة من الفلبين، والذي حصل على منحة دراسية كاملة للتنس في الولايات المتحدة الأمريكية، وساشا لوميتش الذي يتوقع أن يقدم أداءً مميزاً.
 
وفي فئة السيدات، تأمل حاملة اللقب ماغالي دي لاتري بالفوز مجدداً، رغم وجود لاعبات منافسات مثل سنجانا سودهير، البالغة من العمر 17 عاماً.
 
وأشاد بهروزيان بمدينة زايد الرياضية ومنظمي كأس ويلسون أبوظبي التي تقدمها هيلث بوينت، وأكد على ضرورة تنظيم المزيد من بطولات التنس في الإمارات: "لا يوجد العديد من البطولات التنافسية في دولة الإمارات، لذلك تحظى هذه البطولة التي تقام في أبوظبي بأهمية بالغة. في الماضي، كانت الإمارات تشهد عشر بطولات سنوياً، ولكن عددها انخفض إلى ثلاث بطولات فقط، الأمر الذي يضطرني للسفر خارج الدولة للمشاركة بالبطولات.
 
واختتم بهروزيان بقوله: "أتطلع للمشاركة في هذه البطولة، فهي متميزة من الناحية التنظيمية، كما أن أرضيات الملاعب من نوعية ممتازة".
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -