هل تمرد باكا على الأهلي !

الكرة الافريقية . admin منذ 1 شهر و 23 أيام 230 0
هل تمرد باكا على الأهلي !

فاجأ الجنوب إفريقي باكاماني ماهلامبي "باكا" لاعب النادي الأهلي، الجميع داخل القلعة الحمراء، بغيابه عن المران الجماعي صباح اليوم الجمعة على ملعب مختار التتش بالجزيرة، دون الحصول على إذن من الجهاز الفني للفريق، وهو ما دفع محمد يوسف، المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة، لتغريم اللاعب ماليا وفقا للائحة الفريق. 

 

ويأتى غياب باكا عن المران الجماعي للأهلي، كنوع من الضغط على النادي للسماح له بالرحيل خلال الفترة الحالية، نظرا لقناعته التامة بأنه لن يحصل على الفرصة خلال المباريات المقبلة، رغم قيده في قائمة الفريق المحلية.

 

وكان الأهلي قاب قوسين أو أدنى من إعارة "باكا" في الإنتقالات الصيفية، إلا أنه تم قيد اللاعب في القائمة المحلية في اللحظات الأخيرة، بعد إصابة النيجيري جونيور أجايي بقطع في الرباط الداخلي للركبة، سيبعده عن المباريات لمدة لن تقل عن 4 أشهر.

 

تمرد "باكا" على الأهلي وضغطه للرحيل ليست الحالة الأولى داخل القلعة الحمراء، فاللاعب سبقه العديد من النجوم قاموا بنفس فعله لمحاولة الرحيل، ومنهم من فشل ومنهم من نجح ووافق مسئولو النادي على طلباته.

 

أول الحالات كان رامي ربيعة، مدافع الفريق الحالي، والذي تلقى عرضا للاحتراف بفريق سبورتنج لشبونة البرتغالي منذ سنوات، ورفض اللاعب حينها الاستمرار مع الفريق وضغط بكل قوة عن طريق والده، حتى اضطر مجلس الإدارة وقتها بالسماح له بالرحيل، خصوصا وأنه كان يرفض بشكل قاطع البقاء مع الأهلي.

 

ثاني اللاعبين كان رمضان صبحي، الذي وصله عرضا من نادي ستوك سيتي الإنجليزي مقابل 6 ملايين دولار، وهو الرقم الذي أغرى اللاعب كثيرا ودفعه لإدعاء الإصابة من أجل لضغط على الأهلي للرحيل، حيث دخل اللاعب لمكتب المدير الرياضي وقتها عبد العزيز عبد الشافي "زيزو"، وقال له لن ألعب "وهمشي يعني همشي"، الأمر الذي دفع المارد الأحمر في النهاية للرضوخ لطلبات اللاعب والاستفادة المادية من وراء العرض.

 

ويعد أحمد حجازي، مدافع الفريق السابق، هو ثالث اللاعبين الذين ضغطوا على الأهلي بكل قوة من أجل الرحيل، فبعد تلقي اللاعب عرضا للرحيل إلى نادي وست بروميتش ألبيون في الإنتقالات الشتوية قبل الماضية، تحدث للاعب مع سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة السابق، وقال له إنه لن يتنازل عن هذه الفرصة ولن يلعب إذا لم يرحل، وبالفعل وافق الأهلي على رحيله في صفقة جنى من ورائها 5 ملايين دولار.

 

حالة التمرد الأخيرة في الأهلي كانت من نصيب المغربي وليد أزارو، الذي تلقى عرضا صينيا في الإنتقالات الصيفية قبل بداية الموسم، وغاب اللاعب عن مباراة ودية لفريقه استعدادا للموسم الجديد دون الحصول على إذن من الجهاز الفني، من أجل الضغط على الأهلي للموافقة على العرض الصيني، لكن نظرا لاختلاف الناديين على بنود الصفقة بقى أزارو في القلعة الحمراء.

 

عن موقع https://arabia.eurosport.com/article/5274302-%D8%A8%D8%A7%D9%83%D8%A7-%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -