بيا يطيح برونالدو من المونديال

كاس العالم 2010 . Dont care منذ 8 سنوات و 7 شهور 518 0
بيا يطيح برونالدو من المونديال

قاد الإسباني ديفيد بيا منتخب بلاده للتأهل إلى دور الثمانية لبطولة كأس العالم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا 2010، بتسجيله هدف الفوز في شباك البرتغال، وأطاح بذلك بكريستيانو رونالدو من البطولة، ليصطدم الماتادور بباراجواي في دور الثمانية للمونديال.

 

ويعتبر هذا الهدف هو الرابع لبيا مع المنتخب الإسباني خلال مشوار الفريق في المونديال ليدخل في منافسة مع الأرجنتيني هيجواين على لقب هداف البطولة.

 

والهدف هو الأول لبيا في شباك المنتخب البرتغالي في البطولة الحالية؛ حيث حافظ الفريق على نظافة شباكه على مدار المباريات الثلاث التي خاضها في الدور الأول للبطولة.

 

واستحق أبطال أوروبا الفوز تماما؛ لأنهم سيطروا على اللقاء بشكل كبير، وحصلوا على كثير من الفرص، إلا أن الحارس إدواردو وقف سدا منيعا في وجههم قبل أن ينحني لبيا.

 

بدأ المنتخب الإسباني المباراة مهاجما منذ البداية، وبدا واضحا أن البرتغاليين لجؤوا إلى التكتيك الدفاعي، الذي اعتمدوا عليه أمام البرازيل، وكاد "لا فوريا روخا" أن يفتتح التسجيل منذ الدقيقة الثانية، عبر توريس الذي أطلق كرة قوية من الجهة اليسرى للمنطقة البرتغالية، ما اضطر الحارس إدواردو للتدخل ببراعة من أجل إنقاذ الموقف، ثم تدخل مجددا بعد دقيقة واحدة ليصد تسديدة بعيدة من الجهة اليسرى، وهذه المرة من بيا.

 

لكن الوضع تغير تدريجيا، وبدأ رجال كيروش يتخلون عن حذرهم دون أن يهددوا مرمى إيكر كاسياس بشكل فعلي، خلافا للإسبان الذين كانوا قريبين مجددا من افتتاح التسجيل، بعد ركلة ركنية نفذها تشابي هرنانديز من الجهة اليمنى، فوصلت إلى توريس، الذي سددها مباشرة قوية فوق العارضة بقليل.

 

ومن أول فرصة واضحة للبرتغاليين، كاد لاعب وسط أتلتيكو مدريد تياجو، أن يضعهم في المقدمة من كرة صاروخية أطلقها من حوالي 20 مترا، تصدى لها كاسياس دون أن يبعدها عن منطقة الخطر، فارتقى لها ألميدا، وحاول أن يضعها برأسه داخل الشباك، إلا أن القائد الإسباني تدخل مجددا ببراعة وأبعد الكرة.

 

ولم يتغير الوضع في الشوط الثاني، حيث واصل الإسبان سيطرتهم الميدانية دون أن ينجحوا في الوصول إلى مرمى إدواردو، ومن هجمة مرتدة سريعة، كاد البرتغاليون أن يفتتحوا التسجيل، عندما توغل ألميدا في الجهة اليسرى، ولعب كرة عرضية، حولها بويول بفخذه، وكاد أن يخدع حارسه كاسياس، لكن الكرة مرت من أمام باب المرمى وواصلت طريقها إلى خارج الملعب.

 

وكاد لورنتي أن يضع إسبانيا في المقدمة من أول لمسة له للكرة، بعد عرضية من راموس حولها برأسه، لكن إدواردو تعملق وصدها، ثم أتبعها بيا بأخرى، من تسديدة صاروخية مرت قريبة جدا من القائم الأيسر، قبل أن ينجح مهاجم برشلونة الجديد في هزّ الشباك البرتغالية، إثر لعبة جماعية بدأها إنييستا بتمريره الكرة إلى تشابي، الذي حولها بكعبه إلى زميله الجديد في النادي الكاتالوني، فسددها الأخير بيسراه بقوة، لكنها ارتدت من الحارس وعادت إليه، فتابعها بيمناه ارتطمت بالعارضة وعانقت الشباك في الدقيقة الـ 63.

 

وكان الإسبان قريبين من إضافة الهدف الثاني، بعد هجمة مرتدة بدأها إنييستا قبل أن يمرر الكرة على الجهة اليمنى لراموس المنطلق من الخلف، فتلاعب ظهير ريال مدريد بكوينتراو، قبل أن يسدد كرة قوية أبعدها إدواردو بصعوبة إلى ركنية.

 

 

وتعقدت مهمة البرتغاليين في الدقائق الأخيرة، بعدما رفع الحكم الأرجنتيني هكتور بارداسي البطاقة الحمراء في وجه ريكاردو كوستا، بسبب توجيهه ضربة بالكوع إلى خوان كابديفيا في الدقيقة الـ89، لتنتهي المباراة بفوز الماتادور وتأهله لدور الثمانية.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -