الكويت الكويتي يفوز على ايست بنغال الهندي ويقترب من نهائي "كأس الاتحاد الآسيوي".

الكويت الكويتي يفوز على ايست بنغال الهندي ويقترب من نهائي
أهدر الكويت الكويتي انتصارا ساحقا برباعية نظيفة على ضيفه ايست بنغال الهندي مكتفيا بالفوز بأربعة أهداف مقابل هدفين مساء الثلاثاء على استاد نادي الكويت في مباراة الذهاب بالدور قبل النهائي للبطولة التي يسعى العميد الكويتاوي للدفاع عن لقبها.
 
سجل أهداف الكويتي محترفه التونسي عصام جمعة في الدقيقتين (17 و32) ووليد علي (31) وشادي الهمامي (48)،بينما سجل هدفي ايست بنغال المحترف النيجيري اوجا اوكبارا (64) والواعد الهندي لاندريكا (86).
 
وبهذه النتيجة يكون العميد الكويتاوي قد اقترب من نهائي البطولة حيث لديه 3 فرص للتأهل (الفوز او التعادل او الخسارة بأقل من هدفين) في مباراة الإياب بين الفريقين يوم 22 أكتوبر الجاري على استاد يوبا بهاراتي في كالكوتا بالهند.
 
كانت بداية المباراة هادئة من الفريقين،وجاءت اول فرصة للفريق الضيف من تسديدة قوية لمهاجمه روبن سينج أنقذها حارس مرمى الكويت مصعب الكندري في الدقيقة (9)،وجاء الرد الكويتاوي قويا عبر رأسية قوية من روجيريو الا انه علت العارضة (10)،وهدد عصام جمعة وروجيريو والهمامي عبر تسديدات قوية تصدى لها حارس مرمى ايست بنغال ابهارا موندال.
 
وفي الدقيقة (17) جاء الهدف الاول للكويت عبر تمريرة جراح العتيقي الطولية لزميله عصام جمعة كسر بها مصيدة التسلل وانفرد بحارس ايست بنغال وسددها قوية لتمر من بين اقدام الحارس وتهتز شباك مرماه،واستحوذ "الأبيض" على الكرة بعد الهدف بينما لجأ الضيوف للدفاع لايقاف خطورة هجمات أصحاب الارض.
 
وجاء الهدف الثاني للكويت عبر تميرية سحرية للبرازيلي روجيريو لزميله المنطلق وليد علي الذي انفرد بحارس ايست بنغال وسددها قوية بيساره لتسكن الشباك في الدقيقة (31)، واستثمر الكويت تراجع الضيوف واضاف الهدف الثالث من جملة تكتيكية رائعة بدأت من شادي الهمامي الذي لعبها للبريكي مررها بدوره لسامي الصانع الذي سددها قوية ارتطمت في حارس المرمى وارتدت منه لتجد عصام جمعة الذي اودعها بسهولة في المرمى بالدقيقة (32) مسجلا الهدف الثالث للعميد والثاني له والخامس عشر له في البطولة.
 
وفي الشوط الثاني، واصل الكويت تفوقه الهجومي ولعب جراح العتيقي كرة عرضية فشل موندال حارس الضيوف في امساكها وهيأها للتونسي شادي الهمامي الذي سددها قوية في شباك مرمى ايست بنغال مسجلا الهدف الرابع.
 
تراجع اداء الكويت عقب الهدف بسبب اهدار الفرص السهلة مما منح الضيوف الفرصة لمبادلة الكويت الهجوم،كما أجرى البرازيلي ماركوس فالوبا تبديلين لتنشيط هجوم فريقه،ونجح النيجيري اوجا اوكبارا مدافع ايست بنغال من تسجيل هدف تقليص الفارق للضيوف برأسية قوية مستغلا ضربة ركنية في الدقيقة (64).
 
واخرج الروماني ايوان مارين مدرب الكويت نجم اللقاء روجيريو ولعب بدلا منه عبدالهادي خميس في الدقيقة (68)،وواصل الهمامي وخميس والبريكي وجمعة  مسلسل اهدار الفرص السهلة بينما هدد جيمس بوجا ولارندريكا مرمى الكويت في أكثر من فرصة حتى تمكن اللاعب الصاعد لاندريكا من تسجيل الهدف الثاني لايست بنغال من تسديدة قوية بيساره في الدقيقة (86).
 
وفي الدقائق المتبقية واصل ايست بنغال ضغطه الهجومي الا ان مصعب الكندري تصدى لجميع المحاولات الهجومية للضيوف لينتهي اللقاء بعدها بفوز الكويت (4-2). 
 
الكرة الآسيوية . fadi.zureikat . 2/10/2013 . 1222 . 0